الأربعاء، 16 أبريل، 2014

عاجل: الصين وروسيا يوجهان الضربة القاضية للولايات المتحدة الأمريكية



وكالة أنباء مصر المحروسة

قال موقع أي أو تي تي الناطق باللغة الإنجليزية، أن روسيا والصين قررا توجيه ضربة قاضية للولايات المتحدة الأمريكية، واصفا الموقع أياها بالقنبلة الروسية، عندما أتفقتا البلدان علي عدم التعامل بالدولار الامريكي في تجارتهما مع البلاد الأخري وأن البلدان ستتعاملان معاً بالعملات المحلية للبلدان التي يتبادلون التجارة معها.
وأضاف الموقع أن كثيرا من البلاد من المتوقع أن تنضم لإتفاق الروسي الصيني وخصوصا مجموعة “بريكس” ومن المعروف أن مجموعة البريكس تضم “روسيا والصين والبرازيل والهند وجنوب أفريقيا”، وأستطرد الموقع أن إلغاء الدولار في التعامل لن يكون في السلع التجارية فقط بل سيمتد لتجاوة المواد الكروهيدراتية، التي ينتج عنها مليارات الدولارات سنويا.
وأشار الموقع ان التصريحات التي نشرها التلفزيون الروسي أمتدت لتشمل توقف التعامل بالدولار في المنتوجات البترولية ايضا، وهذا سيؤدي لخسارة امريكا ما يقرب من 17 تريليون دولار. وأن البلدان سيعملان علي تطوير أسواق جديدة في وسط أسيا المنطقة التي سينشأ فيها مشروع جديد سينتج عنه ثبات سياسي وأقتصادي في وسط أسيا، وسيشمل المشروع منطقة غرب الصين وسيبدأ بمقاطعة “لانزو” الصينية والتي تعد واحدة من افقر مناطق الصين.
هذه الإجراءات البسيطة ستؤدي لإنخفاض سعر الدولار الأمريكي الذي ظل لمدة طويلة العملة الوحيدة المستخدمة في التجارة الدولية، وعندما سينهار الدولار الأمريكي ربما ستنهار الولايات المتحدة وتعلن إفلاسها فهل يحدث هذا؟؟؟ ننتظر رد الاقتصاديون في هذا الشأن.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق