الجمعة، 11 أبريل، 2014

قطار برج العرب.. ناقص محطة

وكالة أنباء مصر المحروسة
سعيد سليم
عن المساء


قطار برج العرب.. ناقص محطة
تكـلف 650 مليـون جنيـه.. وابتعـد عن المصانـع فقاطـعه الركـاب
تحول قطار برج العرب الذي تكلف تدشينه 650 مليون جنيه وجري افتتاحه في مطلع ابريل 2011 الي مثال للفشل الذي يصيب المشروعات غير المتكملة واهدار المال العام.
قاطع العمال القطار بسبب توقفه بعيدا عن المنطقة الصناعية التي تضم 600 مصنع اضافة الي قطع الرحلة في زمن مضاعف.. حاول المهندس ابراهيم الدميري وزير النقل استكمال مشروع القطار لضمان تشغيله ومد خطوطه الي المصانع. وقام بافتتاح محطة 25 يناير في مطلع مارس الماضي لكن تبين وجود تسريب في خط مياه الاطفاء بالمحطة مما ادي الي تكسير الارصفة بالكامل وتوقف العمل بالمحطة الجديدة.
وصف المستثمرون القطار بانه الحلم الذي تحول الي كابوس بينما فجر عبدالغني ريحان كمساري القطار مفاجأة بقوله ان هيئة السكة الحديد تبقي علي القطار خوفا من سرقة قضبان السكة الحديد التي كلفت خزينة الدولة مئات الملايين من الجنيهات.. اعترف عبدالغني بخسائر القطار الجسيمة بقوله ان عدد ركاب القطار يوميا لايتجاوز 8 ركاب معظمهم من عمال المصلحة.. وان ايراد الرحلة حوالي 25 جنيها يستهلك خلالها 1400 لتر سولار.. قال عبدالغني ان من اسباب الخسائر توقف القطار في5 محطات لاتوجد بها كثافة هي سيدي جابر ومحرم بك والعامرية ومحطة المصانع واخيرا مدينة برج العرب بينما لايتوقف في مناطق اكثر اهمية مثل الهواية واسلام والكينج وسيدي عبدالقادر ومرغم والقباري والمتراس.. واكد علي ان حياتهم تتعرض للخطر بسبب الهجوم المستمر من البلطجية علي القطار الذين يقومون بالتعدي علي عربات القطار لسرقة الركاب والمهمات.
يشير محمد عادل عامل باحد المصانع الي غياب الامن وتعدد حوادث السطو علي الركاب بينما يري عبدالقادر ابراهيم مشرف امن باحد مصانع برج العرب ان الانتقال بالقطار اطول زمنا واكثر تكلفة للعامل لانه يضطر الي استقلال توك توك لاستكمال رحلته وانه ينفق 15 جنيها عن السفر بالقطار في مقابل 6 جنيهات للميكروباص.
وفي برج العرب وجدت المساء المحطة التي جري افتتاحها الشهر الماضي مهجورة وقال محمد عبدالله عامل ان القطار لم تلمس عجلاته قضبان المحطة منذ افتتاح الوزير لها.
وصف احمد عفيفي مستثمر في برج العرب ورئيس نادي الاوليمبي السابق القطار بالفاشل قال ان المصانع تعتمد علي اتوبيساتها الخاصة في نقل العمال.
اما المهندس محمد فرج عامر رئيس جمعية مستثمري برج العرب فيراه مثالا حيا للفشل معللا ذلك بمخالفته للخطة الموضوعة سواء في طول الرحلة او زمنها أو ثمن التذكرة.. قال ان المستثمرين في المدينة يعانون من عدم وفرة الايدي العاملة وانه كان يأمل في قطار سريع تكون له محطة وصول داخل المنطقة الصناعية ليفتح آفاقا لتعمير المدينة.. اضاف ان استكمال الخطة هو الحل الوحيد لوقف الخسائر وتحويلها الي مكاسب مادية وتنموية.. رفض المختصون بالسكة الحديد بالاسكندرية التعليق وتهربوا من الاجابة.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق