الأحد، 13 أبريل، 2014

الشهرة والطموحات السياسية واستغلال أحداث أسوان



وكاله أنباء مصر المحروسة
 مكتب أسوان
عبد الخالق ابوالحسن مصطفى




 الشهرة والطموحات السياسية واستغلال أحداث أسوان في تلك الظروف التى تمر بها محافظة اسوان تلك المحافظة المشهود عنها أمنها وأمانها وكرم وجود رجالها مسلمين ومسيحيين .نسيج متكامل يحتذي به لم يعرف يوما العنف ولم يسلك طريقة .ووسط تلك الأمواج العاتية التى تمر بها المحافظة ظهرت المعادن النفيسة لأبناء اسوان من كل القبائل ممثلين في اتحادهم الموقر والمكون من مشايخ وعمد وكبار القبائل .والذي انبثقت منه لجنة فض المنازعات والتي تواصل ليلها بنهارها لمدة أسبوع كامل .وبعد حضور رئيس مجلس الوزراء وشيخ الأزهر الشريف فضيلة الدكتور احمد الطيب بات واضحا إن محافظة اسوان تتصدر النشرات والصحف .فادى ذلك التصدر إلى طموحات بعض الأشخاص الطامعين في المجالس النيابية في المحافظة وتكوين مجموعات من قبائلهم وذويهم والتوجه إلى مبنى المحافظة تحت مسمى مسانده اوتايد ا ومشاركه لفض النزاع ألا أن ظاهر الآمر غير باطنه .ويعلم الكثير ماهو الهدف الحقيقي لتلك المجموعات .وقد حزر شباب اسوان من عدم استغلال الإحداث سياسيا أو مايسمى شو اعلامى .ونسو أو تناسو أن ثورتين في مصر قد حدثت وان المستقبل لن يعود إلى الخلف مرة أخرى .وقد لمح الشباب في الشارع الاسوانى أن بعض أعضاء اللجنه المشكلة بها الكثير من أعضاء الحزب الوطني المنحل وأنهم كانوا أعضاء برلمانيين ممثلين لتلك الحزب ألا أن مكانتهم بين أهلهم وقبائلهم دفعت بهم للمقدمة في تلك اللجنه التى هي ليست ذو صبغه سياسية .وقد نوه الشباب أن من جاء لفض النزاع من أبناء اسوان فاجرة عند الله وأما من جاء لدون ذلك فيقولون لهم عودوا من حيث آتيتم فورا .وقد حزر شباب اسوان من جميع القبائل أنهم على استعداد لذكر الأسماء دون حرج ومن كل مراكز المحافظة ويكرر الشباب نداءه العمل متروك للجنة فض المنازعات وبمساندة اتحاد القبائل العربية على مستوى اسوان وعلى مستوى الجمهورية وكذلك الجهات المسؤله من رجال القانون والآمن ولجنة تقصى الحقائق المشكلة من أبناء اسوان والتي يترأسها الدكتور منصور كباش رئيس جامعة اسوان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق