الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

فى حوار لا يخلو من الصراحة قام باجراؤه مدير مكتب الاسكندرية


فى حوار لا يخلو من الصراحة قام باجراؤه مدير مكتب الاسكندرية
مع اللواء خالد غرابة مدير الامن قال شغلى الشاغل خدمة المواطن السكندرى وكررها ثلاثا

من داخل مبنى مديريةأمن الاسكندرية وتحديدا من مكتب اللواء خالد غرابة مدير الامن كان لنا معه هذا الحوارالصحفى الحصرى جدا والذى أكد فيها على مجموعة ثوابت هامه نسير على خطى العمل الجاد بها وهى أن الشرطة لم تغيب مطلقا وموجودة و الانفلات الامنى خلص ولا رجعة له مرة اخرى ومستعدون للحراسات الجيدة مع بدأ العام الدراسى الجديد و المواقف العشوائية ظهرت بعد الثورة للأسف وكل واحد فاكر ان الشارع بقى ملكه منفردا لدرجة ان فيه موقف عشوائى أمام المديرية وبطمئن أهالى الاسكندرية الشرفاء المحترمين اللى بأعتز اننى بأشتغل لخدمتهم فى الاسكندرية وبحرص على وضع خطة أمنية لأزالة العشوائيات الشيطانية وجميع الاشغالات والتعديات والاكشاك ومغاسل السيارات على مسطاح المحمودية وكل الاماكن التى تم بها تعديات غير قانونية
بدأنا بسؤال اللواء خالد غرابة بعدد من الاسئلة القوية التى تهم أجاباتها المواطن السكندرى المحب والعاشف للأسكندرية وكانت:-
متى تعود الشرطة بالاسكندرية بكامل هيئتها وهيبتها للشارع السكندرى؟
الشرطة لم تغيب مطلقا وموجودة ودا مطلب اساسى للمواطنين الشرفاء وبأكد على الشرفاء لأن غيرهم من يريدون عودة الشرطة مطلقا وأوكد ان اللى مش عاوز الشرطة ترجع هو البلطجى والخارج عن القانون وله أهداف غير مشروعة وليس المواطن الشريف المتعاون مع الشرطة بكل المعانى
- ماهى الخطة الموضوعة من سيادتكم لمواجهة الانفلات الامنى بالاسكندرية ؟
لا مفيش انفلات أمنى الانفلات الامنى خلص ولا رجعة له مرة اخرى والا ماكنش المواطن يشوف كم الضباط والجنود والافراد المتواجدين بالشارع السكندرى وانا شخصيا كمدير للأمن متواجد بصفتى الوظيفية مديرا لأمن الاسكندرية بكافة شوارع وميادين الاسكندرية وللعلم لم اكن اترك الميدان والشارع خلال شهر رمضان الماضى الا مع مرور اخر سيارة اراها امامى حتى أطمأن لسلامة الشارع السكندرى وهنا يمكنى الانصراف للأفطار مثل باقى المواطنين السكندريين
- ماذا يعد اللواء خالد غرابه ليوم السبت الموافق 17/9/2011 وهو يوم بداية العام الدراسى الجديد؟
الاستعداد بمديرية الامن على ارقى مستوى ودرجة للأستعداد للعام الدراسى االقادم باذن الله وعاوز أقول ان الطالب والتلميذ اللى رايح المدرسة دا ابنى وجارى وقريبى هو مواطن سكندرى له حق عليا وهو الحمايه والامان ولو لم اعمل بكل جهدى وزملائى المساعدين والضباط والصف والجنود على امان الشارع المصرى فهنا لا استحق ان اجلس على هذا الكرسى وللعلم انا عامل خطة امنية مميزة لتأمين المدارس وخصوصا بالاماكن المتطرفة والبعيدة عن العمران زى السنه اللى فاتت بالضبط والتى لم يحدث فيها أى حادث أمام أى مدرسى بالاسكندرية ونحمد اللع على ذلك ودا بالتوافق ومعاونة المواطن السكندرى الشريف
- هل هناك خطة موضوعة مع سيادتكم ومديرى ادارتى المروروالمرفق
لمواجهة الاشغالات العشوائية لمواقف السيارات بالمناطق الشعبية تحديا وغير الشعبية وكذا الاشغالات خارج الاسواق وبالشوارع الرئيسية والجانبية؟
المواقف العشوائية ظهرت بعد الثورة للأسف وكل واحد فاكر ان الشارع بقى ملكه منفردا لدرجة ان فيه موقف عشوائى أمام المديرية ولكن احنا هنا بنعمل حملات على المواقف لرد السواقين الى أماكنهم الطبيعية واى سواق بيعمل موقف عشوائى دا بياخد حق زميله فى انه يسابقه وايضا لا يقوم بسداد الكارته والموضوع دا موضوع ضمير وسلوكيات مش حاجة تانية وانا بوعد المواطن السكندرى ان المواقف العشوائية مشكلة فى طريقا للحل الجذرى لراحى المواطن السكندرى اللى يهمنى امره وراحته فى المقام الاول
- ماذا أعد اللواء خالد غرابة للمعتديين على مسطاح ترعة المحمودية ببناء أكشاك للبيع ومغاسل السيارات التى تسرق المياه والكهرباء؟
أنا بطمئن أهالى الاسكندرية الشرفاء المحترمين اللى بأعتز اننى بأشتغل لخدمتهم فى الاسكندرية وبحرص على وضع خطة أمنية لأزالة العشوائيات الشيطانية وجميع الاشغالات والتعديات والاكشاك ومغاسل السيارات على مسطاح المحمودية وكل الاماكن التى تم بها تعديات غير قانونية وخلال الايام الماضية كان شغلنا الشاغل الاماكن الحيوية كالمنشية وشارع لاجتية لأنسياب المرور بتلك المناطق التى تعيق الحركة بالاسكندرية كلها والاماكن دى بتعتبر اماكن سحب للمرور ولا يمكن قفلها مروريا حتى لا يحدث انسداد مرورى وكل هذا لصالح المواطن السكندرى
- كلمة توجهها للمواطن السكندرى ليتعاون مع جهاز الشرطة لأستتباب الامن بالاسكندرية؟
انا اناشد المواطن السكندرى اللى هو شريك اساسى لأستباب الامن فى الشارع السكندرى وبقوله لازم يحط ايده فى ايدى لأننا راجعين بفكر جديد ولو انا لم أحس بأننى وضعت فكر جديد للشرطة من أبنائى الضباط وزملائى والمواطن لازم كمان يغير فكره معانا لأن بغير كدا مش هنبقى جديرين بأحترام المواطن السكندرى وانا كلى ثقة فى ثقافة المواطن المصرى ومعرفته لحقيقة الامور اللى هى أصبحت واضحه أمامه
- هناك مقولة شهيرة دائما تقال من رجل الشارع السكندرى عن معرفة جهاز الشرطة فى العموم وليس الاسكندرية فقط عن أسماء جميع الببلطجية والخارجين عن القانون ولا يتم القبض عليهم كموقف احترازى – ما قولك ؟
يعنى ايه معلومات عن البلطجيه أنا عندى معلومات عن أصحاب السوابق  ماهو المسجل دا فى الاصل بلطجى وانا عارف انه مسجل انما بيصنفوا الكل على أنه بلطجى وانا بقوم بعمل الاجراءات التى يتم التعامل بها مع هؤلاء الخارجين طبقا للأجراءات اللى انا واخدها قبل الثورة وبعد الثورة وهى تتمثل فى ان تعليماتى للجميع بالمديرية ومش هنسيب بلطجى على أرض الاسكندرية أبدا يعمل على زعزعة الاستقرار ويهدد أمن المواطن السكندرى اللى نحن جميعا أنا ومساعدى وزملائى نقوم على أمنه وأمانه وخدمته من الناحية الامنية التى لابد من أن تكون مستقرة
- هل سيادتكم جاهزون لاجراء العمليه الانتخابيه لمجلسى الشعب والشورى القادمين من الناحية الامنية ؟
انا بأكد أننا جاهزين للأنتخابات ودا دور سهل جدا بالنسبة لنا باذن الله وذلك بالاشتراك مع الاخوة والزملاء بالقوات المسلحة العظيمة وبالتنسيق الكامل مع قيادات المنطقة العسكرية الشمالية بالاسكندرية
- اللواء خالد غرابة مع قانون الطوارئ لمواجهة الخارجين عن القانون أم مع مواجهتهم بقانون العقوبات الملئ بالمواد الرادعة للتعامل معهم؟
قانون الطوارئ اتعمل اصلا لحالات الفوضى الخلاقة التى لا يمكن التغاضى عنهاوله وضع معين ولم يكن يحدث والله اننا اخدنا حد نرميه فى المعتقل بدون ضوابط وتحقيقات ومجرد انه مش عاجبنا ابدا اللى كان يستحق الاجراءات الاستثنائية هو فقط اللى كانت تطبق عليه الاجراءات فقط دون سواه المواد الفاعله لقانون الطوارئ
- فى اى اجتماع دورى مع مساعديك يتم وضع الخطط الامنيه للأسكندرية
ما أكثر ما يشغلك وزملائك عند وضع تلك الخطط الامنية؟
المواطن  خدمة المواطن  خدمة المواطن  خدمة المواطن  ثلاثة مرات بقولها وهى دى شغلى الشاغل انا ومساعدى وزملائى جميعا لازم الجميع يفهم أننا حاليا متواجدين بفكر جديد يتطلب الحرص على خدمة المواطن السكندرى بشفافيه مطلقة
وفى ختام حديثة قال
احنا كمصريين من ابناء الاسكندرية كلنا حلويين جدا ومحترمين وكل شعب الاسكندرية على فكرة شعب شريف محترم ودول كثر جدا من هذه الفئة بخلاف الفئة الاخرى الضئلة العدد من الخارجين عن القانون وانا بطالب من هؤلاء الشرفاء السكندريين انهم يضعوا ايديهم فى يدى وزملائى ويبلغونى بأى سلبيات يراها البعض لنتجاوزها انا مش عاوز حد يمدحنى انا احب من ينقضى ولكن نقد بناء فاعل للمصلحة العامة وللأسكندرية بالخصوص وانا جاى علشان اشتغل لهؤلاء لا يدون الفصة ويساعدونا ويحاولوا دايما يقربوا منا وانا بحب اعمق العلاقة بينى وبين الناس
                                                           حوار اجراه سعيد سليم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق