الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

خروج الثواروالمتظاهريين اليوم بالالاف من أكثر من مكان بالاسكندرية فى جمعة أسترداد الثورة

خرج  الثواروالمتظاهريين  اليوم بالالاف من أكثر من مكان بالاسكندرية حيث تم خروجهم فى جماعات متفاوتة الاعداد بين العشرات والمئات حتى أصبحوا عند اللقاء الاخير أمام المنطقة العسكرية الشمالية بالالاف وكانت تلك المجموعات خرجت من كرموز مسيرة تقودها والدة الشهيد بلال الملقب بشهيد كرموز ومجموعة أخرى من الثوار خرجت من أما مسجد عينو بشارع محرم بك كما فعلت تلك المجموعة يوم 25 يناير ومن قبلها 21 سبتمبر 2010 يوم أن خرجت تلك المجموعة لتقول لا للتوريث وكانت النواه الهادفة الى الاستمرار حتى سقوط المخلوع حسنى مبارك ومن العصافرة أيضا خرجت بعض المجموعات الثورية فى مشهد جميل يدلل على ان الثورة مازالت بالميدان وكان الهتاف الاساسي هو يسقط يسقط حكم العسكرو الشعب يريد اسقاط المشير وتزايدت أعداد المشاركين في جمعة استرداد الثورة بعد صلاة الجمعة وارتفع عدد المشاركين في المظاهره  إلى الآلاف فيما توجت مسيرات من مساجد مختلفة عقب صلاة الجمعة إلى المنطقة العسكرية الشمالية مباشرة دون المرور بمنطقة ميدان القائد ابراهيم للمشاركة في المليونية وقال جميع المتظاهرين بأنهم  لن يقبلوا برلمانا مزوراً وجئنا لاستكمال مطالب الثورةو لن يأتى اليوم الذى نصبح فيه عبيداً مرة أخرىو لن نقبل بقانون الانتخابات الذى سيسمح للذين افسدوا الحياة السياسية بصرف رؤوس الاموال للعودة للبرلمان مرة اخرى كما يجب تفعيل قانون الغدر والغاء الطوارئ ونسأل هل باتت الثورة بلا صوت وبلا شعب يحميها والله لو مات الشعب كله فأن للثورة رب يحميها وتم تساؤل هل المجلس العسكرى ضعيف امام قوى الثورة المضادة وكانت قد انتشرت بين المتظاهريين أقاول بقيام بعض الأشخاص بألقاءالحجارة علي المتظاهرين من داخل إحدى المدن السكنية الكائنة بمنطقة العصافرة قبلي شرق الإسكندرية والتي أُطلق عليها اسم مدينة الضباط وذلك تزامناً مع خروج عدة أفراد آخرين من بوابة المدينة الرئيسية حاملين أسلحة بيضاء محاولين منع المتظاهرين من المرور أمام المدينة، وطاردوهم في الشوارع بالـشوم والعصي فيما سُمع دوي إطلاق نار في الهواء لم يُعرف مصدر إطلاقها جاء ذلك بعد ساعتين من خروج مئات المتظاهرين من مسجد التحرير بالعصافرة للمشاركة في جمعة استرداد الثورة وذلك في مسيرات تجوب الأحياء الشعبية مرددين هتافات غلو السكر غلو الزيت بكره تبيعوا عفش البيت واقف في البلكونة ليه أخدت حقك ولا إيه يا اللي يا ساكت ساكت ليه بعد الجوع ناقص إيه كيلو اللحمة بـ 100 جنيه
ونفى هيثم الحريرى منسق الحركة الشعبية للتغيير لازم وقوع أى احتكاكات مع أهالى منطقة العصافرة مشيرا إلى أن الأمر لا يتعدى من سوء تفاهم بين المتظاهرين والأهالى الذين اعتقدوا أن المظاهرة هى مشاجرة وكانوا يحاولون التدخل لإنهائها مؤكدا التزام القوى الوطنية والسياسية بموعد الانصراف لمطالبة المجلس العسكرى بتحديد جدول زمنى لتسليم البلاد لسلطة مدنية منتخبة وبأداء واجبه لفرض الأمن فى البلاد وأن تعلن الحكومة عن سياسية أمنية واضحة لاستعادة الأمن فى الشارع المصرى دون المساس بحرية وكرامة المواطنين مع الوقف الفورى للعمل بقانون الطوارئ ومحاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية وردد المتظاهرون هتافات من النهاردة مفيش طوارئ شعبنا ثورى ما هوش سوابق وعيش حرية عدالة اجتماعية وحكم العسكر زى الفل حط الجزمه فوق الكل حكم العسكر مية مية المحاكم عسكرية يذكر أن عدد من النشطاء قد تعرضوا مساء أمس الخميس  لمضايقات خلال توزيعهم عدد من البيانات الداعية لمليونية أمس  وذلك بمنطقة العصافرة  حيث قام بعض أهالي المنطقة باحتجازهم ومصادرة البيانات


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق