السبت، 3 ديسمبر، 2011

الانتخابات بالاسكندرية أستمرت فى هدوء حذر رغم هطول الامطار طوال يومين مع وجود بعض التجاوزات التى لم تؤثر على سيرها الطبيعى



























 كتب : سعيد سليم
لم تمنع الامطار التى هطلت طوال الليل المواطن السكندرى من الذهاب الى لجان الانتخابات للأدلاء بصوته لأختيار أول برلمان بعد الثورة فقد فتحت في الساعة الثامنة من صباح الاثنين صناديق الاقتراع في اول انتخابات تشريعية منذ اسقاط نظام حسني مبارك اثر ثورة شعبية   أشتركت بها كافة الطوائف في فبراير الماضي وكانت طوابير الناخبين تنتظر امام مقار الاقتراع قبل فتح الصناديق بوقت ليس بالقصيروجرت عمليات الاقتراع يومي الاثنين والثلاثاء28-29 /11/2011 في كل من محافظات القاهرة والاسكندرية والفيوم وبورسعيد ودمياط وكفر الشيخ واسيوط والاقصر والبحر الاحمروكان المجلس الاعلى للقوات المسلحة وهو المسيطر على زمام السلطة منذ اسقاط مبارك في فبراير الماضي قد اصدر مرسوما يقضي بتمديد فترة الاقتراع لتكون يومين بدلا من يوم واحد في كل مرحلة وأجريت الانتخابات وفقا لنظام مختلط يجمع ما بين القائمة النسبية والدوائر الفردية اذ يتم انتخاب ثلثي الاعضاء بالقوائم والثلث الاخير بالنظام الفردي وتعاد في الخامس من ديسمبر المقبل الدور الثاني للمرحلة الاولى على المقاعد التي سيتم انتخابها بنظام الدوائر الفردية وواجه الاخوان والسلفيون منافسة من اعضاء سابقين في الحزب الوطني الذي كان يترأسه مبارك وخاضت هذه الانتخابات كذلك الاحزاب الليبرالية واليسارية التي تجمعت في تحالفين انتخابيين رئيسيين هما الكتلة المصرية (ليبرالية) والثورة مستمرة واللافت للنظر بالاسكندرية أن التيارات الاسلامية وتحديدا حزب الحرية والعدالة يحاول بشتى الطرق السيطرة على جموع الناخبين بأنتشار الشباب الذين يتميزون عن غيرهم بلحاهم وأغطية الرأس التى تحمل شعار الحرية والعدالة وتنتشر الفتيات أيضا للتأثير على جموع الناخبات وعرض الفليرات الخاصة بحزب الحرية والعدالة والذى يمثل الاخوان المسلمين بطريقة تثير المشاعر فى بعض الاحيان وتلقى القبول أحيانا واللافت للنظر الهدوء النسبى فى معظم اللجان حتى تغطية الخبر وتنتشر القوات المسلحة معاونه للشرطة المتواجدة بملابس مدنية لا يمكن تميزها الا من خلال أجهزة اللاسلكى التى يحملها البعض منهم ويقوم رجال  القوات  المسلحة بدور أنسانى ملحوظ حيث يساعدون كبار السن من الناخبين للدخول الى اللجنة مباشرة دون الانتظار بالطوابير الممتدة بجوار سور كل مدرسة بطريقة منظمة بجوارها لوحات ارشادية تميز طابور الرجال عن السيدات  وسيطر الاخوان المسلمين على الاسكندرية وخصوصا الدوائر الشعبية الفقيرة بفرض الاخوات المنتقبات بصورة فجة جدا كانت تثير بعض المشاعر وتلقى قبول البعض الاخر حيث انتشروا باعداد كبيرة بجوار المدارس التى تمت بها الانتخابات يحملون اجهزة اللاب توب داخل سرادقات صغيرة تم بنائها منذ ما يقرب من ثلاثة اسبابيع قبل يوم الانتخابات ناهيك عن الاخوة من الرجال ممن يرتدون على رؤسهم قبعات بها شعار الحرية والعدالة ويلبسون سترات مميزة ويحاولن السيطرة على كل من يتقدم الى اى لجنه أنتخابية تجدهم يتحركون اليه بفضول شديد حتى ولو كان له رأى أنتخابى مخالف لتلك الجماعة تماما وبسيطرتهم التى لاحظها الجميع كانوا يخرجون بسيارات تحمل مكبرات الصوت للداعية الانتخابية وهو ما يخالف التلعيمات والقرارات المنظمة للعملية الانتخابية وقد ساقت الصدفة البحتة أن أحد مسئولى المجتمع المحلى المكلف من اللجنة العليا للأنتخابات كل يحدث رئيس اللجنة وأسمعه عن طريق التليفون المحول صوت الدعاية بمكبرات الصوت لمرشحى الاخوان بدائرة غيط العنب الاسكندرية وهى الدائرة الثالثة محرم بك اما ما حدث ورايته بعينى شخصيا وهو باللجنة 327 بالدائرة الثالثة محرم بك بالاسكندرية حيث كان القاضى رئيس اللجنة يأخذ التذاكر الانتخابية من الناخبين ويضعها أمامه على المكتب الذى يجلس عليه دون وضعها بالصندوق من الناخب نفسه  وكان لى حظ الانتظار باللجنة لدقائق ارى فيها المشهد المؤلم للتجاوز من القاضى وعند الادلاء بصوتى قمت بالذهاب الى الصندوق لوضع التذكرتيين الا أنه قام من مجلسه وحاول أخذهم منى وعند اعتراضى على ذلك تهكم على وأبلغته بمخالفة ما يقوم به صراحة واننى سوف أشكوه لرئيس اللجنة وقد كان أما اللجنة رقم 427 مدرسة عمربن عبد العزيز كانت بدون برفان أو ستارة للناخبين ومعظم اللجان لم تكن تستخدم الحبر الفسفورة كلية هذا بالاضافة الى وجود أكثر من مندوب ببعض اللجان دون الحصول على توكيلات أو تصاريح تعطهم حق التواجد بالاضافة الى عدم وجود برفانات أو ستائر ببعض المدارس مثل مدرسة عمر بن عبد العزيز براغب الدائرة الثالثة محرم بك الاسكندرية  وعند عمليات نقل الناخبيين كرشوة انتخابية فحدث ولا حرج حيث كانت تأتى  السيارات الميكروباس الى جوار المنازل تحمل السيدات بالذات الى المدارس وبتلك الطريقه نجح الاخوان المسلمين فأين الحرام والحلال فيما ينادون به .
انتخابات مجلس الشعب
محافظة الاسكندرية
الدائرة الأولى ومقرها قسم شرطة اول المنتزة (فردى)
العدد الاجمالى للناخبيين : 848384             عدد الحاضريين : 593625
عدد الاصوات الصحيحة : 576271             عدد الاصوات الباطلة : 27354
مصطفى محمد مصطفى احمد   عمال   240752
عبد المنعم الشحات عبد المنعم  فئات    191675
حسنى محمد طه عبد الكريم     فئات    144296
صبرى سعيد موسى محمد       عمال   137083
انتخابات مجلس الشعب
محافظة الاسكندرية
الدائرة الثانية ومقرها قسم شرطة اول الرمل
العدد الاجمالى للناخبيين : 816273             عدد الحاضريين : 584612
عدد الاصوات الصحيحة : 546365             عدد الاصوات الباطلة : 38247
طارق طلعت مصطفى ابراهيم             فئات    232429
محمود رضا عبد العزيزالخضيرى        فئات    204772
المحمدى السيد احمد ابو الحمد          عمال   172018
مصطفى ابراهيم عبد اللطيف المفتى     عمال   108309
انتخابات مجلس الشعب
محافظة الاسكندرية
الدائرة الثالثة ومقرها قسم شرطة محرم بك
العدد الاجمالى للناخبيين : 872108             عدد الحاضريين : 580243
عدد الاصوات الصحيحة : 552922             عدد الاصوات الباطلة : 27231
صابرأبوالفتوح بدوى السيد      عمال   210575
محمود عطيه مبروك ابراهيم    فئات    208849
كمال احمد محمد احمد           عمال   95409
موسى السنوسى خالد السنوسى         عمال   88872
انتخابات مجلس الشعب
محافظة الاسكندرية
الدائرة الرابعة ومقرها قسم شرطة مينا البصل
العدد الاجمالى للناخبيين : 651906             عدد الحاضريين : 454192
عدد الاصوات الصحيحة : 419086             عدد الاصوات الباطلة : 35106
عصام محمد حسنين محمد       فئات    157008
حمدى حسن على ابراهيم        فئات    152692
محمود محمد محمود حسن      عمال   170175
عاصم محمود محمد رجب       عمال   100786

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق