الجمعة، 6 يناير، 2012

وزارة التعليم توضح الحالات التى تعاقب معلمى الدروس الخصوصية



الاسكندرية : سعيد سليم
 

لن ينصلح حال التربية والتعليم بأى حال الا بالتطبيق الفاعل للقرار 1100 لسنة 2007 الذى قرره اللواء عادل لبيب محافظ قنا الحالى والاسكندرية الاسبق وتم بفعل فاعل الغاؤه والعمل بالقرار 289 لسنة 2011 بالله عليكم كيف ينصلح الحال ومجلس الامناء والمعلمين والاباء هو محور القرار 289 كيف يقول ولى الامر الموجود بالمجلس ان هناك قصور من المدرسة خوفا على أضطهاد ابنة وكيف يقول المدرس ان هناك قصور خوفا من مديره واضع تقاريرة ومنظم جدوله بالمدرسة اى ولى النعم بالاضافة الى الموجهين المشاركين فى وضع التقرير والتقيم الفنى وبمجاملة من الكل للبعض لن ينصلح الحال كذلك ياسادة قرار جرئ لا بد من اتخاذة تفعيل القرار 1100 مرة أخرى وهذا سوف لايعجب ضعاف النفوس بالتربية والتعليم
وكانت قد صرحت  مصادر مطلعة بوزارة التربية والتعليم  بأنه جارى وضع ضوابط  لتنظيم تطبيق المادة الخاصة باعتبار الدروس الخصوصية مخالفة تأديبية على المعلم  والتى أضافتها اللجنة لمشروع قانون كادر المعلمين الجديد  لضمان استخدامها بشكل يحقق الهدف من إضافتها للقانون وأكد المصدر  أن اللائحة التنفيذية للقانون الجديد  والتى تصوغها لجنة تعديلات الكادر بمجرد موافقة البرلمان على القانون  ستنص على اعتبار المعلم مرتكباً لمخالفة تأديبية فى حالتين  الأولى ثبوت إجباره الطلاب على الحصول على درس خصوصى عنده  والثانية تقصيره فى عمله داخل المدرسة وحضوره عدد أقل من الحصص الملزم بها فى الجدول بسبب تركيزه فى الدروس الخصوصية على حساب الفصل وان القانون الجديد لن يعتبر كل الدروس الخصوصية مخالفة تأديبية  لأن هناك دروس يضطر الطالب إليها رغماً عنه مثل دروس اللغة العربية للطلاب القادمين من دول أجنبية لاستكمال تعليمهم قبل الجامعى فى مصر ودروس الطلاب أصحاب الإعاقات الذهنية والمعاقين  متوقعاً انخفاض معدلات اعتماد الطلاب على الدروس الخصوصية مع بدء تفعيل هذه المادة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق