السبت، 12 أبريل، 2014

خطة تأمين الكنائس فى عيد القيامة بالأسكندرية





وكالة أنباء مصر المحروسة
سعيد سليم



عقد السيد اللواء أمين عزالدين - مساعد الوزير لأمن الأسكندرية  إجتماعا مع السادة قيادات مديرية الأمن  و الأدارة العامة للأمن المركزى و الأمن الوطنى و الأمن العام و ممثل عن " المنطقة الشمالية العسكرية "
وذلك إستعداداً لأحتفالات الأخوة الأقباط بعيد القيامة المجيد تنفيذاً للخطة الأمنية التى ستشمل تأمين جميع دور العبادة المسيحية من خلال عدة محاور رئيسية و من خلال عدة خطوات إستباقية بدأت من الأمس حيث كلف سيادته إدارة مرور الأسكندرية بشن عدة حملات مرورية لضبط كافة المخالفات المرورية و تحقيق السيولة المرورية اللازمة لمواجهة التكدسات المرورية فى أوقات الصلاوات فضلاً عن وضع خطة تصورية للمحاور الرئيسية و المحاور البديلة بالمحافظة لتحقيق السيولة المرورية على أكمل وجه خلال الأحتفالات و الصلاوات - كما وجه سيادته إدارة شرطة المرافق بالقيام بعدة حملات لإزالة الأشغالات ورفع مخالفات الباعة الجائلين و رفع المركبات المتروكة منذ فترة أمام جميع الكنائس و المنشات الهامة و السياحية خشية إستخدامها فى أية أعمال عنف كما كلف سيادته إدارة البحث الجنائى بتوسيع دائرة الأشتباه الجنائى و السياسى فى محيط دور العبادة المسيحية و المنشأت الهامة و السياحية بفحص جميع المترددين على تلك المنشأت و التنسيق الأمنى بين حارسى العقارات و إدارات الفنادق ووضع خدمات سرية فى محيط دور العبادة المسيحية و المنشأت الهامة و السياحية و تأمين أسطح العقارات المطلة على تلك البنايات و ذلك بالأضافة للخدمات النظامية و السرية الثابتة امام الكنائس و المنشأت الهامة  .
كما وجه سيادته إدارة الحماية المدنية بنشر قواتها على جميع مداخل دور العبادة المسيحية و المنشأت الهامة و السياحية للكشف عن أى مفرقعات أو متفجرات و الكشف الجيد لمحيط تلك المنشأت عن المفرقعات فضلاً عن إستخدام كلاب الكشف عن المفرقعات فى تعقيم أماكن التجمعات .  
حيث تم التنسيق مع جميع الكنائس بوضع كاميرات مراقبة و ربطها مع غرفة التحكم بالكاميرات بالمديرية
بالأضافة إلى عمل تمركزات أمنية ثابته و أقوال أمنية متحركة بدائرة كل قسم مكونة من مجموعات الأمن المركزى و رجال المباحث الجنائية و بالأشتراك مع القوات المسلحة للتدخل الفورى و السريع فى حالة حدوث أى شىء يهدد الأمن و التشديد على الأكمنة الحدودية و وإدارة تأمين الطرق بالأنتشار المكثف للقوات على جميع الطرق السريعة و الصحراوية و الفحص الجيد لجميع حالات الأشتباه فى الأكمنة الحدودية
حيث تقوم جميع المستويات الأشرافية و القيادية بالأشراف الفعلى و الميدانى على تنفيذ تلك الخطة و متابعة التطبيق الجدى لجميع بنودها .
و الله ولى التوفيق







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق