الاثنين، 21 أبريل، 2014

حزب التحالف الشعبي الاشتراكي إهدار التاريخ و تدمير التراث جريمة لن تغفرها لنا الأجيال القادمة




وكالة أنباء مصر المحروسة


حزب التحالف الشعبي الاشتراكي إهدار التاريخ و تدمير التراث جريمة لن تغفرها لنا الأجيال القادمة

 يتابع حزب التحالف الشعبي الاشتراكي بانزعاج الأخبار المتواترة عن تحرك الحكومة تجاه نزع ملكية المواقع الأثرية – وبعضها مازال لم يستكشف بعد- والبناء عليه بالمخالفة للدستور و لقانون الآثار. حدث هذا في موقع الفسطاط الأثري بالقاهرة والتلال الأثرية بالبحيرة و بمواقع أثرية في المنيا، كما يتابع الحزب قرارات وزارة الإسكان بحذف عدد كبير من المباني من قائمة الطراز المعماري المتميز ما يعنى رخصة لهدمها وآخر ضحية لتلك القرارات فيلا جوستاف اجيون بالإسكندرية أول مبنى بالخرسانة المسلحة في مصر. كما يتابع الحزب السرقات المتواترة من المساجد الأثرية والتي بلغت حد سرقة منبر كامل من مسجد قاني باى الرماح بمنطقة القلعة بالقاهرة منذ سنوات وهى جريمة لا تزال مسئوليتها تائهة حتى الآن بين وزارتي الأوقاف والآثار، علاوة على السرقات شبه اليومية للقطع الأثرية من المتاحف والمعابد ولحشوات أبواب ومنابر المساجد في طول مصر وعرضها. كذلك ندين النهب المستمر لمخازن هيئة الآثار والمناطق الأثرية منذ 25 يناير وحتى الآن وغياب التواجد الأمني لتأمين هذه المخازن. وكذلك الإهمال وارتفاع منسوب المياه الجوفية في العديد من المواقع الأثرية وعلي رأسها القاهرة الفاطمية والعديد من المناطق الأثرية في مصر. ويحمل الحزب وزارات الآثار والإسكان والأوقاف مسئولية إهدار تلك الكنوز ويطالب الوزراء والمسئولين بالقيام بواجباتهم التي ينص عليها قانون الآثار ، وعدم الخضوع لأية ضغوط لتسليم المواقع أو المباني الأثرية لأصحاب المصالح. إن البناء على الأراضي الزراعية جريمة تحرمنا من ثروة زراعية يمكن تعويضها باستصلاح الأراضي الصحراوية ، لكن البناء على المواقع الأثرية وهو مجرم قانونا،جريمة أشد و خسارة لا يمكن تعويضها . إن أمة بلا ذاكرة هي أمة بلا هوية ولا مستقبل، فلمصلحة من محاولة محو ذاكرة مصر التي حفظتها الأيام لنا ولأجيال بعدنا. لذلك يحذر حزب التحالف الشعبي الاشتراكي الحكومة الحالية وكل الحكومات القادمة من انتهاك حرمة تاريخ مصر و إهدار ثروة مصر التاريخية ومن مخالفة الدستور والوقوع تحت طائلة القانون ويعلن انه لن يتوانى في كشف كل محاولات هدم الآثار أو البناء عليها وإهمالها. ويدعو حزب التحالف الشعبي الاشتراكي كافة الأحزاب السياسية والقوى الوطنية والمهتمين بالشأن العام و المهتمين بالآثار والتراث إلى التعاون من اجل التصدي لتلك الهجمة الشرسة على تاريخ وهوية مصر. حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق